الرئيسية / أدب / أشعار وقصص / مِلْءَ الْحُلْمِ أَرْحَلُ- كريمة مبسوط – المغرب

مِلْءَ الْحُلْمِ أَرْحَلُ- كريمة مبسوط – المغرب

فِي الْمَدَى أَطيرُ
فِي دَاخِلِي أُُقِيمُ
وبيْنَ البيْنيْنِ
خُلْوَةُ طَرَبٍ
تَمدُّنِي علَى سَجَاجِيدِ الحُلمِ
نغمةً، نغمهْ
صُوفيٌّ
يُوزِّعنِي العشْقُ صَوْبَ
نَبِيذِ الْبَوْحِ
يَهُزُّنِي مثلَ الرِّيحِ بيْنَ
الْهَوَى وَالْهَاوِيَهْ
اللَّهفةُ، كبرِياءٌ
أصبُّهُ نَايًا حَنُونًا فِي
رَحِيقِ ذكْرَاكَ
أنْفخهُ هَواءً خَلْفَ
دَنْدَنَةِ جَنَاحٍ
وأَمْضِي..
أَفُكُّ شِيفرَةَ هَمْسِ البَلاَبِلِ
كُلَّما اقتربتُ،
تاهَ من جناحِها عنوانْ
وأَرْحَلُ..
مِلْءَ حُلْمِي أرْحلُ
في لجَّةِ اللّحنِ أغيبُ
أغيبُ عنٍّي طَلِيقةْ
أَقْطِفُ عِطْرًا أسْمَرَ منْ
هفهفاتِ نَسيمٍ قديمٍ
أتهجَّى رائحةَ الشَّوْقِ في
واحَاتِ مَغِيبٍ
أُسرِّعُ إيقاعَ النَّبْضِ
كَيْ يَغْرَقَ الموجُ في مدِّ الغِنَاءْ
وأرحلُ..
غيْرَ آبهةٍ لِرَكْضِ الأَشْوَاقِ
عنّي، عَنْكَ
أرْحلُ..
//
21 فبراير 2018

شاهد أيضاً

لِموَاعيدِ الْقمْحِ أََقُولُ — كريمة مبسوط – المغرب

وَجْهِي الْأَخْضَرُ فِي غابِ الأَلوَانِ نبِيذٌ بَيْنِي، وبَيْنَكِ أُمْنِيَةٌ كُنْتُهَا سُنْبُلَةٌ تُعلِّمُ ثَرَى الْأَرْضِ سَلاَمَ …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *