الرئيسية / أدب / عطشُ الصبارِ /هنادي مصطفى – سوريا

عطشُ الصبارِ /هنادي مصطفى – سوريا

للخيلاءِ ألوحُ
مسخَ التاريخُ
قومَ شبقٍ

يومَ حلتْ أجسادُ الصديدَ
تأخرَ الفجرُ لإقصاءِ الغسقِ
إنكسرَ قوسُ المطرِ
ومن رحى الفجارِ ذرتْ دموعُ الرهافِ
باتَ طفلُ الشيبِ يعاركُ العراءِ
يخزنُ الملحَ في جيوبِ الرصاصِ
وعلى إيقاعِ الفتاتِ
تلاشتْ أحلامُ البراءةِ

وبين ضفافِ نهرٍ السلطانٍ
جزعٌ يرتجفُ
صُمْ آذان القواربَ الميتةَ
لصهيلِ العبيرِ

وعلى سريرِ الجورِ
ياآل معروفٍ
أنجبتْ طفلها الأخيرَ
شُقتْ عباءةُ السماءِ
اسلم روحه للله

شاركَ الغرابُ
النّشيدَ الأخيرَ

كحلَ السوادُ جبينَ
السويداءِ

إيها العابرونْ الذين لوثتْ أقدامكمْ
لونَ الزهورِ

لخفقِ النعالِ موجاتً تشقُ السكونَ
بالأرضِ ألغام على مدِ الحدودٍ
وصدحاتٍ لأغصانٍِ لنْ تملَ السجودُ

أنكمْ هالكون
أنكمْ هالكون

شاهد أيضاً

انتظار – اكرم التميمي – العراق

انتظار سيبقى الليل في ليل وطقوس الليل تسبقني وبين الحلم والظن تسابيحي واحلامي فما عادت …

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *