الرئيسية / أدب (صفحه 20)

أدب

قراءة في نص انكسار للكاتبة السورية خديجة السيد تقدّمها الناقدة السورية د. عبير خالد يحيي

توطئة واستنتاج: كان الأدب النسوي – ومازال – إلى وقت قريب مثار جدل بين الأدباء بين مؤيد و معارض على إدراجه بالمصطلح وبالتعريف, وربما كان التعريف التالي هو الأكثر اتفاقًا عليها في الوسط الأدبي: ” الأدب النسوي هو الأدب الذي يكون فيه النص الإبداعي مرتبطًا بطرح قضية المرأة والدفاع عن …

أكمل القراءة »

ابنة النور – ريتا السكاف –

لأيَّامٍ طويلةٍ بقيَتْ صامدةً … تحتالُ على الحياةِ فتسْرُقَ منها لحظاتٍ هي كالعّمرِ ِ في بهجتِها.. هذهِ المرَّةُ انتصرَتْ ابنةُالنُّور على وجعِها.. هذهِ المرَّة ستشربُ نخبَ انتصارِها…وتُعلِنُ انبهارَ الصَّباحِ من رونقِها. .نهارَ أمسٍ أحسَّتْ في الصَّباحِ الباكرِ بوعكةٍ صحِّيّةٍ ..رئتاها مُشبَعةٌ بثاني أوكسيد الكربون … ..يبدو أنَّها قد تسمَمَتْ…تماماً كما …

أكمل القراءة »

خطايا القلب – حياة نخلي

تاهت حياة وضاعت ذائقة الوطن حلت ليال وداست غرة الزمن ياقلب يكفيك عمرا ضاع في وهن يكفيك لوما فما نفع الهوى الوهن تأتي جريحا كطير شارد الحلم تهفو إلى عاشق يهوى شفا الوثن يهوى رحيلا وبعدا من مشاعره يشقى لغير الحبيب عاشق المحن دع عنك قلبي ودع ذكرى تعش زمنا …

أكمل القراءة »

نجمتا وعدٍ … تلوِّنانِ عمري – مرام عطية

في سمائي نجمتانِ ، ماستانِ من وعدٍ على شغافِ القلبِ تتكئانِ ، تغردانِ على أغصانِ شوقي تارةً ، وتارةً كقيثارةٍ على أوتارِ الروحِ تعزفانِ ، تهاتفانني، تهدمانِ أسوارَ النأيِ بهمسةٍ ، وتعاتبان حزني حين يدمعُ ، فراشتا ألقٍ تقتحمانِ يأسي بصخب الحبورِ، وتفكَّانِ أسرَ اليمامِ في صدرٍ يسجنهُ الغضبُ و …

أكمل القراءة »

فجأة استيقظت من النوم ..ابتهال الخياط

فجأة استيقظت من النوم .. يآآآآه ..نوم عميق .. هل الغرفة مظلمة جدا.. أم ربما فقدت البصر؟ قمت بصعوبة ..فــ التّف الغطاء بساقي وسقطت على الأرض . دوار في رأسي والظلمة تحتويني.. تخلصت من الغطاء وتلمست طريقي نحو الباب ، الحمد لله رأيت الأضواء. لستُ بعمياء. هههههه..وجدت فرحة ..لن نشعر …

أكمل القراءة »

لن ارثيك ياوطن – مرام عطية

نفدتْ ذخيرتي ويبستْ زروعي فليسَ في شراييني مايكفي لأرثيكَ ياوطنُ أو أردُّ عنكَ قوافلَ البربر أو عصفَ الرِّيحِ جفَّ نبعُ دموعي ونضب حبرُ حروفي تشققتْ من المحلِ ضلوعي سأمرُّ بحقولكَ غدا أشربُ دهشتها وأعتِّقهُا في دناني عساها تقرأُ روحي فتشفى كلومي وأصعدُ وثيرَ سحابكَ عساهُ يصيرُ مداداً لقلمي ويلوُّنُ بالخضرةِ …

أكمل القراءة »

مرايا – حياة نخلي

رمقت المرايا مليا ودمع بطرفي عبير بكفي وجرح الشظايا وأنت تهيم شريدا طليقا تهادي الصبايا ودست بعيني … برمشي وحسني عبير الحكايا فمهما خذلت الحنين وبعت الشعور الدفين سترنو كبردي ..وناري ستبقى كعقدي وطوق السوار بشوق عنيد وعنف شديد كموج البحار فتهوى كصخر صبيب انكساري فمهما خذلت القوافي بحب بليغ …

أكمل القراءة »

عَليْكَ عطَشُ الْبُنِّ **** كريمه مبسوط …المغرب

حينَ غادرتكَ حسبتُ أنِّي نسيتكَ في نبض بين تكتكات ساعة.. رتَّبتُني على شرفة مفتوحة دونَ أنْ أدري أعدُّ قهوةَ الحبِّ وأَنفثُ من سجائر ذكراكَ دخانَ قلبٍ يحترقْ.. لكَ الشّوق ولي لهفة مُرّة لا تتسع لفنجانٍ هارب من زناد الوقت.. لك كفوف صمتٍ ولي ضجيج ثائر يذيعني أشلاءً على مجاز قصيدة.. …

أكمل القراءة »

الظّلُ ضوءاً..!وليد جاسم الزبيدي/ العراق

يكفي وَجِيبُكَ لنْ يردّ سؤالا.. وغبطتُ صبرَكَ راهباً مختالا.. ووجدتُ نبضَكَ لا يطاولُهُ مدىً قد كانَ طفلاً كي يتيهَ دلالا.. جاوزتَها السّتينَ رغمَ صروفها وتقلّبتْ فيكَ السّنونَ سجالا.. راعتْكَ في حلباتِها أشجانُها وتصرّمتْ حتى رمتْكَ نبالا.. غنّى وَجِيبُكَ والنّياطُ مزاهرٌ والشّوقُ يَفنى علّةً وخَبالا.. تتخيّرُ الألحانَ من نارٍ كما يتخيّرونَ …

أكمل القراءة »

أثث للفناء واستكان –سعاد حاجي

وعلى أقبية الروح نسج من لونه الواحد كلمات من لهب تبت يداه كم صاغ من الجمال موتا ومن الموت جمالا الكل في كتابه الموقوت الكل معلق على قائمة الإنتظار لا الشمس ينبغي لها أن تدرك نورها ولا القمر يراوده الضياء وحدها هي من انتبذت زمانها واتخذت من مكانه الغربي مهدا …

أكمل القراءة »